+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    المدير العام هانى محمد أبوالحمايل is just really nice هانى محمد أبوالحمايل is just really nice هانى محمد أبوالحمايل is just really nice هانى محمد أبوالحمايل is just really nice
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    الدولة
    الروضة / فارسكور/ دمياط
    المشاركات
    14,249

    المستوى: 57 [?]
    نقاط الخبرة: 35,006,080
    المستوى القادم: 35,467,816

    معدل تقييم المستوى
    795

    افتراضي النباتات الطبيعية بحث

    النباتات الطبيعية


    وللنباتات الطبيعية مجموعات رئيسية تنحصر في الأنواع الكبرى الآتية:




    1- الغابات: وهي إما غابات حارة أو غابات معتدلة أو غابات باردة.
    2- الحشائش: وهي إما حشائش حارة أو حشائش معتدلة أو حشائش باردة.
    3- نباتات الصحاري: وهي التي تنمو في صحاري حارة أو صحاري معتدلة أو صحاري جليدية (تندرا).



    العوامل التي تؤثر في نمو النبات:




    تتأثر النباتات بعدة عوامل تغير من شكلها وحجمها وكثافتها ولونها وسرعة نموها تأثيراً واضحاً وأهم هذه العوامل هي: المناخ والتضاريس والتربة.




    الغابات



    أولاً : الغابات الاستوائية :



    توجد هذه الغابات في الإقليم الاستوائي الذي يمتد بين خطي عرض 5 ْ شمالاً و 5 ْ جنوبًا ويتميز مناخه بأنه حار رطب ممطر طول العام.
    وهذا الإقليم هو أشد جهات العالم حرارة وأغزرها مطرًا، وتنمو فيه أشجار كثيفة ضخمة دائمة الخضرة، وهى عالية ومتشابكة تتسلق عليها نباتات طفيلية ذات أزهار زاهية الألوان، وأشجار الغابات الاستوائية متنوعة بحيث لا توجد في البقعة الواحدة أشجار متجانسة. ومن أشجار هذه المجموعة: شجر المطاط، والماهوجني وغيرها ذات الأخشاب الثمينة، وهذه الأشجار ذات قيمة اقتصادية مهمة







    ثانياً : الغابات المدارية :
    تمتد هذه الغابات بعد غابات الإقليم الاستوائي مباشرة شمالاً وجنوبًا، مكوّنة الإقليم المداري (انظر الخريطة رقم 38).



    وهذا الإقليم يمتاز بأنه حار ممطر جداً في فصل الصيف، دافئ جاف في فصل الشتاء. وتمتاز هذه الغابات بأنها أقل كثافة من الغابات الاستوائية بحيث تسمح للأعشاب والحشائش بالنمو في بعضا جهاتها. ومن أهم أشجارها الكينا، والكافور وغيرها.


    ثالثًا: الغابات المعتدلة - وتقسم إلى نوعين:
    1- أشجار البحر المتوسط : يشغل إقليم البحر المتوسط المناخي الأجزاء الغربية من سواحل المنطقة المعتدلة الدفيئة (انظر الخريطة شكل 39) وتقع بين دوائر عرض 30 ْ- 40 ْ شمالا، و30 ْ- 40 ْ جنوباً في غرب القارات فقط.


    من مميزات هذا الإقليم المناخية أنه حار جاف صيفا ودافئ ممطر شتاء ورياحه تجارية عديمة المطر صيفا، وعكسية ممطرة شتاء.
    وتنمو به أشجار وشجيرات دائمة الخضرة تتحمل الحرارة وتستطيع أن تقاوم الجفاف بما تدخره في أوراقها من عصارات وبما لها من جذور طويلة غائرة في التربة، وتنمو غابات الزيتون والبلوط والجوز والقسطل.




    غابات الإقليم الصيني : يشمل هذا الإقليم المناطق الواقعة شرق القارات بين خطي عرض 30 ْ – 40 ْ شمالاً، وخطي عرض 30 ْ- 40 ْ جنوبًا (انظر الخريطة شكل 39) .



    ومن مميزات هذا الإقليم أنه حار صيفًا وبارد شتاءاً، ومطره طول العام لكن أغلبه في فصل الصيف، وتنمو به الغابات المخروطية الشكل وكذلك الأشجار ذات الأوراق العريضة لتوفر الحرارة والمطر صيفًا، وأشجاره ذات أخشاب جيدة النوع مثل شجر البلوط والخيزران.



    رابعاً : الغابات الباردة : وتقسم إلى نوعين :



    1- الغابات النفضية : إن الإِقليم الرئيسي للغابات النفضية هو الحافة الغربية للقارات من المنطقة المعتدلة.



    وهذه المناطق واقعة بين خطي عرض 40 ْ-60 ْ شمالاً وجنوبًا، (انظر الخريطة رقم 40). ويتميز مناخها بأنه معتدل صيفًا وبارد شتاء، وممطر طول العام لتعرضه للرياح العكسية.







    وهذا المناخ ملائم لنمو الغابات النفضية، وسميت كذلك لأن أوراقها تتأثر بالصقيع وتسقط، والغابات النفضية في غرب أوربا تنفض أوراقها في فصلي الخريف والشتاء لتقي نفسها من البرد والصقيع. وتنمو في هذا الإقليم أشجار ذات أخشاب جيدة مثل: البلوط والزان والبتولا.




    2- الغابات المخروطية : تسود الغابات الصنوبرية المناطق التـي تقع في نفس العروض السابقة (40 ْ- 60 ْ) شمالاً وجنوبًا، وخاصة شمال قارات أوروبا وآسيا وأمريكا الشمالية، (انظر الخريطة رقم 40). ومناخ منطقة الغابات الصنوبرية معتدل صيفًا وبارد شتاء، وقليل المطر صيفًا وشتاء ولكن ذوبان الجليد في الربيع والصيف يساعد على نمو الغابات.




    وتمتاز أشجارها وأوراقها وثمارها بأنها مخروطية الشكل، وقد تكون أوراقها إبرية الشكل كأشجار الصنوبر والسرو والشربين وغيرها.










    الأعشاب (الحشائش)




    تنمو الأعشاب في عدة مناطق حارة وفي مناطق أخرى معتدلة دفيئة أو معتدلة باردة ولذا يمكن تقسيمها إلى قسمين:
    1- أعشاب المناطق الحارة (المدارية) :
    ويطلق عليها اسم السفانا كما تطلق عليها أسماء أخرى في مناطق تواجدها، وتنمو أعشابها عقب سقوط الأمطار الصيفية ثم تذبل وتتلاشى عندما يحل موسم الجفاف. ويختلف طول الأعشاب وكثافتها باختلاف كمية المطر وطول موسمه، ففي الجهات القريبة من خط الاستواء حيث يغزر المطر ويطول فصله يزداد نموها وتعظم كثافتها. ثم تتدرج مع البعد عن خط الاستواء إلى أعشاب قصيرة متناثرة ويستمر التناقص في نموها حتى تنعدم وتتحول الأرض إلى صحراء قاحلة وهى تنحصر بين دوائر عرض 8 ْ- 18 ْ شمالاً وجنوبًا.
    2- الأعشاب المعتدلة الباردة :
    هذه الأعشاب تقع في وسط القارات وتعرف بأسماء مختلفة فتسمى " الاستبس " في أوروبا وآسيا، وباسم " البراري " في أمريكا الشمالية، وباسم " البمباس " في أمريكا الجنوبية (انظر الخريطة رقم 41).










    النباتات الصحراوية




    تنمو مجموعات النباتات الصحراوية في منطقتين مختلفتين تماما من العالم: إحداهما في الجهات المدارية الحارة، والأخرى في أقصى الشمال في المنطقة القطبية.
    أولاً – نبات الصحاري الحارة :
    إن الحياة النباتية في هذه الصحاري قليلة لقلة المطر وهي تقتصر على أنواع خاصة من النباتات تتميز بأنها مزودة بوسائل خاصة تستطيع بها أن تقاوم الجفاف الشديد وقارية المناخ الصحراوي القليل الأمطار، فبعض هذه النباتات كالنخيل مثلاً يضرب بجذوره إلى أعماق الأرض ليحصل على الماء الجوفي، وبعضها يخزن الماء في جذوره كالنرجس والخزامى وغيرهما من النباتات، أو يخزنها في أوراقه مثل الصبير (التين الشوكي)، وبعضها له لحاء (قشر) سميك جاف كشجر السنط، وهي في مجموعها تكتسي أوراقها بطبقة شمعية تحول دون تبخر الماء منها، وأغلب نباتات الصحاري الحارة شوكية كالعرفج والقتاد.
    ثانياً – الصحاري الجليدية (التندرا) :
    يمتد إقليم الصحاري الجليدية شمال خط عرض 70 ْ شمالاً في أوراسيا وأمريكا الشمالية ، والشتاء فيه طويل وتغطي الثلوج سطح الأرض في معظم شهور السنة، فإذا جاء فصل الصيف ذابت الثلوج السطحية وأصبحت التربة دافئة إلى عمق قليل. ولذا تنمو بعض الأعشاب ذات الجذور القصيرة مثل الطحالب وحشائش الماء وقد يتخلل الأعشاب بعض الشجيرات القصيرة كالتوت البري حول مجاري الأنهار، فإذا حل الشتاء غطت الثلوج هذا النطاق النباتي كله.
    أما "انتاركتيكا" في المنطقة القطبية الجنوبية فهي قارة شامخة الارتفاع بعيدة عن خط الاستواء وتحيط بالقطب الجنوبي، ويغطيها كساء من الجليد الدائم الذي لا يذوب مطلقًا، ولذا فإن مناخها أشد قسوة من مناخ التندرا ومن ثم أصبحت غير صالحة للحياة النباتية.


    إضافة تعليق


    .نظر الله لي فارشد أبنائي ....................... فشدوا إلى العلا أي شد
    إنما الحق قوة من قوى الديان ............... أمضي من كل أبيض وهندي
    قد وعدت العلا بكل أبي من رجالي .................. فانجزوا اليوم وعدي
    وارفعوا دولتي على العلم والأخلاق ................ فالعلم وحده ليس يجدي
    نحن نجتاز موقفاً تعثر الآراء فيه ..................... وعثرة الرأي تردى
    فقفوا فيـه وقـفة حزم .................. وارســوا جانبيـه بعزمة المسـتعد



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    من مواضيع هانى محمد أبوالحمايل :


  • #2
    له بصمات على طريق العلم قلب الاسد is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    614

    المستوى: 38 [?]
    نقاط الخبرة: 1,218,192
    المستوى القادم: 1,460,206

    معدل تقييم المستوى
    97

    افتراضي

    حياك الله ورعاك وجعل الجنه مسواااااااااااااااااااك

  •  

     

    معلومات الموضوع

    الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

    الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

       

    الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

    مواقع النشر (المفضلة)

    مواقع النشر (المفضلة)

    ضوابط المشاركة

    • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    • لا تستطيع الرد على المواضيع
    • لا تستطيع إرفاق ملفات
    • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
    Facebook Comments by: kalhed_mazika - شبكه و منتديات مزيكا دلع